كيف تنجز قائمة المهام، يومياً؟

 كيف تنجز قائمة المهام؟ ومنذ متى تقوم بتأجيل وتسويف المهام والأنشطة المطلوب منك تنفيذها؟

يوم؟

أسبوع؟

شهر؟

أكثر؟! ...

في هذا المقال سأشارك معك 5 أفكار وأساليب ساعدتني في علاج التأجيل والتسويف، وبالتالي تحقيق المزيد من الإنجاز في أهدافي بفضل الله، ولذلك سأشاركها معك وأنا متأكد أنها ستساعدك في علاج التأجيل والتسويف.

بإمكانك أن تطلع على المقالة التي نشرناها من قبل عن علاج التأجيل والتسويف من خلال الضغط هنا.

أما الآن فدعنا نتعرف على الأفكار والأساليب التي ستساعدك في إنجاز مهامك في نفس اليوم.

افعل المطلوب منك اليوم، أما الغد فهو في علم الله.

مبدأ سهل وبسيط لكنه فعّال جدا، لو إنك في الماضي أضعت الكثير من وقتك ومن عمرك ، لا مشكلة، لا تفكر كثيرا فيما ضاع، افعل المطلوب منك اليوم. لو كنت في الماضي شخص كسول، مستهتر، مهمل، غير طموح، لا مشكلة، أنت تملك (اليوم) لكي تحسن من حياتك.

كيف تنجز قائمة المهام، يوميا؟ افعل اليوم ما هو مطلوب، وقم بالأشياء الصحيحة، ليس مطلوب منك أن تتحول إلى (سوبر مان)، وليس مطلوب منك أن لا ترتكب الأخطاء، فنحن جميعاً نرتكب الأخطاء وسنرتكب الأخطاء، لكن المطلوب هو محاولة استغلال الحاضر بأفضل شكل ممكن.

لا تحاول أن تفكر كثيرا أو تشغل بالك بما سوف يحدث في المستقبل، لأن المستقبل في علم الله، قد تكون ملياردير، قد تكون مؤلف للكتب الأكثر مبيعاً، أو قد تصبح أفضل لاعب شطرنج في العالم، لا أحد على كوكب الأرض يعلم ما الذي ينتظره في الغد، لذلك علينا جميعاً أن نستمر في السعي والتوكل على الله.

هل سمعت من قبل قصص أحد الناجحين أو المشاهير الذي بدأ حياته في مجالٍ ما، ثم ما لبث أن اختار الله له طريق آخر حقق من خلاله النجاح؟ عزيزي ما كان هذا النجاح ليتحقق لو كان هذا الشخص توقف في مكانه ليبكي على ما فاته في الماضي.

انسَ الماضي، حدد أهدافك، ضع خطة، اجتهد في تنفيذ خطتك، توكل على الله ولا تشغل بالك كثيرا بما سوف يحدث في المستقبل.

تحقيق الأهداف

استيقظ مبكراً قدر الإمكان

ماذا ستفعل إذا كنت تعلم أنك ستذهب غداً لإجراء معاملات في مكان مزدحم؟

ستحاول الذهاب مبكراً قدر الإمكان قبل أن يزداد الزحام. وهذا هو التصرف المنطقي الذي يمكنك القيام به. لذلك يجب عليك القيام بنفس الشئ في يومك، فأنت لديك العديد من الأنشطة والمهام التي يجب عليك إنجازها على مدار اليوم، لذلك فمن الأفضل أن تستيقظ باكرا.

أعلم أنك قد سمعت هذه الجملة مراراً وتكراراً في كل حديث عن علاج التأجيل والتسويف، لكن هذا بسبب أن هذه الطريقة فعلا هي من أكثر الطرق التي قد تساعدك على الإنجاز على مدار اليوم.

معظم الناس تستيقظ ما بين السادسة والسابعة صباحاً، ثم يتوجهون إما للمدرسة، أو الجامعة، أو العمل. ثم يستغرقون ما بين 10 إلى 12 ساعة حتى يعودون إلى منازلهم مرة أخرى، حيث يكون النهار قد انقضى ولم يتبقى إلى عدد قليل من الساعات قبل النوم، تلك الساعات التي ينبغي على الناس أن يستغلوها لكي يتواصلوا مع أحبائهم، وأن يمارسوا الرياضة للحفاظ على صحتهم، وأن يتعلموا مهارات جديدة لتطوير مهاراتهم الشخصية والعملية!.

المشكلة الحقيقية في محاولة استغلال ساعات ما قبل النوم ليلاً هو أن عقلك وجسدك قد تم استنزافهم على مدار اليوم، وأنك لم تعد تملك الطاقة الكافية للقيام بباقي الأنشطة المهمة التي ستساعدك بالفعل على تحسين حياتك كتعلم مهارة جديدة مثلا.

لذلك فالحل الأفضل هو الاستيقاظ مبكراً بساعة أو ساعتين قبل الموعد الذي تعتاد الاستيقاظ فيه، ثم تستغل صفاء ذهنك وعقلك، وتستغل الهدوء المحيط من حولك في ممارسة الأنشطة أو المهام الأكثر أهمية والتي تحتاج إلى الكثير من التركيز، مثل تعلم مهارة جديدة، أو ممارسة رياضة المشي أو الجري مثلا.

كيف-تنجز-قائمة-مهامك،-يوميا---الاستيقاظ-باكرا

انجز قائمة المهام الصعبة في بداية اليوم

هذه النصيحة تنفع للعمل وللحياة الشخصية.

تخيل أنك الآن في منتصف اليوم، حيث عقرب الساعة يشير إلى 1:00 بعد الظهيرة، وما زال لديك الكثير من المهام لتنجزها، هل تفضل أن تكون المهام المتبقية لديك هي المهام السهلة والبسيطة؟ أم المهام الصعبة والمعقدة؟ أعتقد أن الأجابة التي نفضلها جميعا هي أن نكون أنتهينا من المهام الصعبة والمعقدة وقد تبقى لنا فقط المهام البسيطة والسهلة.

هذه النصيحة ترتبط ارتباطا مباشراً بالنصيحة السابقة: استيقظ مبكرا قدر الإمكان، حيث أنه في حالة أنك استيقظت مبكراً ثم انهيت مهامك الصعبة أولا فستجد أنك حققت إنجاز بنسبة أكبر من 50%، هذا كله في أول ساعات اليوم، كما أن هذا سيعطيك الحافز لإستمرارك في الإنجاز على مدار اليوم، كما أنه حتى في أسوأ الظروف لو أنك في منتصف اليوم شعرت ببعض التعب -لا قدر الله- فإنك بالفعل قد أنجزت الكثير على مدار يومك.

كيف تنجز قائمة المهام بذكاء؟ استغل أوقات نشاطك

لقد قلت لك منذ قليل أن تستيقظ باكراً وتنجز مهامك الصعبة في بداية اليوم، لكن ماذا تفعل إذا كنت -بالفعل- لا تستطيع الاستيقاظ باكراً ولا تقدر على الإنجاز؟

أنا لا أحاول أن أكون مثالياً، وأعلم أنه يوجد الكثير من الناس الذين ينشطون ويبدعون ويزيد إنجازهم في الفترة المتأخرة من الليل، لقد مرّت عليّ فترة الدراسة الجامعية حيث كنت لا أنهي مشاريعي وأبحاثي إلا بعد منتصف الليل، إذاً ما العمل؟

يجب عليك أن تراقب نفسك -فعليا- على مدار اليوم، منذ أن تستيقظ وحتى أن تنام، وانظر إلى نفسك وإلي الأوقات التي تشعر فيها بأكبر قدر من النشاط، هل هو وقت الفجر؟ قبل الظهيرة؟ وقت العصر؟ منتصف الليل؟ أنت وحدك من تستطيع الإجابة على هذا السؤال.

راقب نفسك لمدة 3-4 أيام بشرط أن يكون نومك واستيقاظك تقريبا في نفس الوقت، ثم بعد تحديد أكثر الأوقات نشاطاً لديك، قم بإنجاز المهام التي تحتاج منك إلى تركيز ونشاط في هذا الوقت.

إذا كنت تشعر بالصفاء والتركيز في منتصف الليل، ذاكر وتعلم شئ جديد.

إذا كنت تشعر بالقوة والطاقة في وقت العصر، قم بممارسة الرياضة.

كيف-تنجز-قائمة-مهامك،-يوميا-استغل-أوقات-نشاطك

ساعد غيرك قدر المستطاع

أساعد غيري؟ هل لدي الوقت الكافي كي أساعد نفسي أصلا؟

أنت كإنسان واعي وعاقل يجب عليك أن تساعد أي شخص تقدر على مساعدته، هذا من واجباتك كإنسان تعيش على كوكب الأرض، هذا أفضل لك، وأفضل للشخص الذي ساعدته، وأفضل للمجتمع ككل، والأهم هو أن مساعدتك للآخرين ستجعل الله سبحانه وتعالى يرضى عنك، وأنا أعدك بكل ثقة، أنه عندما تساعد الآخرين ونيتك خالصة لله، سيرسل الله لك من يساعدك عندما تكون في أمس الحاجة للمساعدة.

أنا أعلم تماماً أن الوقت الذي ستساعد فيه الآخرين، يمكنك أن تستغله في أن تعمل أو تتعلم أو في الترفيه عن نفسك، لكن أعدك -للمرة الثانية- أن الله سيبارك لك في وقتك.

هذه كانت 5 أفكار لأساليب ونصائح ستفيدك في كيف تنجز قائمة المهام على مدار اليوم، قد تفيدك جميع هذه الأساليب، وقد تفيدك بعضها والبعض الآخر لأ، لكن المهم أن تحاول أن "تنفذ وتطبق" ما تستطيعه منها. وفي النهاية أرجو أن يكون يومك مليء بالنشاط والإنجاز ورضا الله، وإذا وجدت هذا المقال مفيداً لا تنسى أن تشاركه مع الآخرين كي تعم الفائدة على الجميع.


قد يعجبك أيضاً


{"email":"Email address invalid","url":"Website address invalid","required":"Required field missing"}

اشترك الآن في القائمة البريدية

>