كيف تحقق أقصى إستفادة في يومك

1-قم بإعداد قائمة مهامك المطلوبة

إعداد قائمة المهام هي من أكثر النصائح التي طالما أكررها في كل وقت عندما يكون موضوع الحديث هو عن الإنتاجية والإنجاز، تبدو هذه النصيحة مملة ومتكررة، لكنها لا تزال مهمة.

إعداد قائمة مهام يومية يجعلك أكثر تركيزاً أو مثابرة على تحقيق أهدافك الصغيرة والكبيرة، قائمة المهام تحميك من التشتت والإنجراف وراء متطلبات (اللحظة الحالية) لأنه لديك بالفعل جدول يجب عليك أن تلتزم به.

إذا كتبت في قائمة مهامك أنك ستذهب للتدرب في الساعة السابعة مساء، فأنت تلقائيا سوف ترفض أي شئ قد يعوقك أو يعرقلك عن تحقيق المهمة. تخيل ممارسة هذا السلوك يوميا لمدة ستة أشهر أو أكثر، بالطبع ستجد أنه قد حدث تحول ملحوظ في جسدك ومستوى لياقتك. قس على ذلك كل الأهداف التي تلتزم بها بشكل يومي عندما تضيفها إلى قائمة مهامك.

إذا كنت تشكو من ضياع يومك في تصفح مواقع التواصل الإجتماعي بدون فائدة، أو قضاء وقت كبير في التحدث إلى أصدقائك، أو ضياع ساعات اليوم في مشاهدة التلفاز، فيجب عليك فورا أن تجهز قائمة مهام لكل يوم، ولمدة أسبوع كامل عليك الإلتزام بهذه القائمة، وستلاحظ مقدار الوقت الذي حققت فيه فائدة وفي نفس الوقت ستكون تخلصت من الأشياء التي تضيع وقتك بدون فائدة.

يمكنك قراءة المقال الذي وضحنا فيه كيف تنجز قائمة مهامك من خلال الضغط هنا

ملحوظة: عند إعدادك لقائمة المهام، قم بشطب كل مهمة قمت بتنفيذها بنجاح، فهذا سوف يحفزك لإنجاز المزيد.

تحمل مسؤولية حياتك - لماذا تفشل في كل شئ

2-ابدأ يومك باكرا

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اللهم بارك لأمتي في بكورها)

ثاني نصيحة كي تحقق أقصى إستفادة في يوم هي الإستيقاظ باكرا الكثير من الفوائد، لسنا هنا بصدد ذكر كل هذه الفوائد، ولكن أود أن أقول لك وعن تجربة شخصية لفترة طويلة، أن فترة الصباح الباكر هي أكثر فترة يمكنك الإنجاز من خلالها.

ماذا يمكنك أن تنجز إن استيقظت باكراً؟

-الصلاة وقراءة القرآن والشعور بالطأمنينة والخشوع لأنه لا يوجد هناك مشتتات أو مقاطعات.

-تعلم المزيد سواء من خلال القراءة أو الكورسات التعليمية، حيث يكون ذهنك في قمة صفائه عند بداية اليوم.

-ممارسة التمرينات الرياضية قبل الذهاب للجامعة/العمل مما يعطي جسمك المزيد من النشاط على مدار اليوم.

في كثير من الأوقات كنت أقوم بكتابة مقالاتي وتسجيل كورساتي في الصباح الباكر قبل ذهابي إلى العمل، ودائما ما أنجز الكثير -بفضل الله- حين أستيقظ باكراً.

أرشح لك قراءة كتاب (نادي الخامسة صباحاً) تأليف روبن شارما.

أهداف-روحانية-ودينية

3-ابدأ بالأنشطة الأكثر أهمية

لو أنك -مثلا- تحمل العديد من الصخور الثقيلة، صخرة تزن 20 كيلوجراماً، وواحدة تزن 10 كيلوجرام، والصخور الأخرى يتراوح وزنها بين 2-4 كيلوجرام، بالتأكيد ستقوم بالتخلص من الصخرة التي وزنها 20 كيلوجراماً لأنها الأثقل من بينهم، هذا بالضبط هو ما يجب عليك فعله حين تختار أي مهمة ستقوم بالعمل عليها أولا.

في كثير من الأحيان يتحايل علينا عقلنا ويجعلنا نسوّف العمل على الأنشطة الأكثر تعقيدا أو الأنشطة التي تحتاج إلى وقت أطول في العمل، عقلنا كسول ويكره القيام بأي نشاط، ولكن هذا يكلفنا الكثير.

بإختصار يجب عليك في أغلب الأوقات أن تبدأ بالنشاط الأصعب، فهذا سيريحك ويجعلك تقضي باقي اليوم وإنت تشعر أنك بالفعل أنجزت الكثير.

عليك أن تكون واعيا تماماً أن أي حلم، أو هدف كبير، تسعى لتحقيقه في حياتك، فإنه يتكون من العديد من المهام المطلوبة، بعضها يحتاج إلى مجهود كبير والبعض الآخر لا يحتاج إلى القدر اليسير من بذل المجهود، لكن غالباً ما تكون المهمة التي تحتاج إلى قدر كبير من المجهود هي التي ستساعدك على تحقيق أهدافك، وهذا النوع من المهام هو الذي سوف يساعدك لكي تطور مستواك وتصبح شخصاً أفضل ...

أهداف-صحية

هذه كانت بعض النصائح والحيل التي ساعدتني خلال الأعوام القليلة الماضية على أن أنجز الكثير من المهام وتحقيق بعض أهدافي الحياة، وتذكر دائما أن كل أمر يبدو في بدايته صعبا وغير مجدي، وفي منتصف الطريق بالتأكيد ستشعر ببعض الملل، ولكن الإستمرار -بتوفيق الله- هو ما سيصلك بك إلى تحقيق أهدافك. أتمنى أن يكون هذا المقال (كيف تحقق أقصى إستفادة من يومك) مفيداً لك، وإن كان مفيداً، فقم بمشاركته مع أصدقائك ومتابعيك كي تعم الفائدة.


قد يعجبك أيضاً


{"email":"Email address invalid","url":"Website address invalid","required":"Required field missing"}

اشترك الآن في القائمة البريدية

>